Seven Days of Achieving Peace In Assiut City

ترحيب بأسبوع الوئام العالمي وانشطة من اجل السلام

 

حيثنا في هذا اليوم .تحت عنوان محافظة أسيوط ترحب بأسبوع الوئام العالمي بين الأيان  ومبادرات لفض النزاع في ريف مصر خاصه مسأله الثأر التي راح ضحيتها العديد من أبناء الوطن . أيضا تناولنا قضيه العنف ضد المرأة وعديد من الأنشطة لنشر الوئام والعودة إلى قائمة المفاوضات وإحلال السلام . حديثنا كالأتي:

بسم الله الرحمن الرحيم

يسعنا اليوم أن نحي ذكرى طيبة تقام سنويا في الأردن الشقيق ويحيا بها العالم جميعا آلا وهي “مبادرة الملك عبد الله الثاني ملك الأردن الشقيق”التي أيتها الأمم المتحة منذ عام 2010وهو “أسبوع الوئام العالمي بين الأديان” فأهلا ومرحبا ويشرفنا اليوم السيد وكيل الوزارة السيد عبد الفتاح أبو شامه والسادة قيادات المحافظه الذين أسعهم إستضافه هذه الورشه العمل بمديريه التربيه والتعليم بأسيوط . فهلا ومرحبا.

ونستهل هذا الكلام الطيب أيضا بالصلاه والسلام على رسول الله الرحمه المهداه .أما بعد فإننا نرى أن ظاهرة العنف قد إنتشرت في الأونه الأخيرة وهذة لها أسباب كالأتي:

أ. في الأسرة

أنتشرت ظاهرة العنف بسبب قلة الثقافه بالحقوق والواجبات بين الزوجين زز فضاعت حقوقها وضاعت كرامه الأسرة وفقد أعز أبنائها  فأصبحوا وكرا سيئا في الشوارع أو ذهبوا بالأثار السلبيهللمدارس والحي والشارع ..فأصبحت كارثه على المجتمع ..وضاع زهرة الشباب الذين هم عماد وكفاح ونهضه الأمم.

ب. في المدرسه:

قل الإحترام المتبادل بين الطلاب ومعلميهم وهيئه المدرسه وبدأنا نرى ظواهر غير مرغوبه في المجتمع المدرسي ..التي هي محراب العلم

في الشارع:

نتيجه للهزار بين الشباب أو زله لسان نجد أن الشباب يعتدي كل واحد على الأخر بالسب والقذف ويصل للخلافات المميته..ويصبح ذالك ظاهرة مرضيه بين الذين يجلسون في المقاهي والحانات والطرقات وأنتشر القتل والثأر .. يغتال . كل واحد الأخر . فهذا غضب من الله لنسيان الطريق السيم للتقدم والرقي وبناء الأمه . هذا الغضب لعدم رجوع الناس إلى الفطرة . الفطرة البيضاء ..التي تغيرت بسبب سلوك الناس. فالله سبحانه وتعالى كلف الأسرة والمجتمع والأمه كلها بمسئوليه كبيرة تجاه الأطفال .كلف الأباء والأمهات والأقارب والمؤسسات الإجتماعية وكل المشاركين في التربيه والتوجيه  كلفهم بشئ واحد وهو الإبقاء على الفطرة التي فطر الله الناس عليها وعم تبيلها او الإنحراف عنها فعن أبي هريرة رضي الله عنه قال عن رسول الله صلى الله علية وسلم ” ما من راع يرعي رعيه إلا سئل يوم القيامه أقام فيها أمر الله أم أضاعه”

وقال عليه الصلاة والسلام أيضا” كلكم راع وكلكم مسئول عن رعيته:

وروي عن وهب بن منيه إنه كان في التوراه”يأبن آدم وعزتي ما خلقتك لأربح عليك وإنما خلقتك لتربح علي فأتخذني بدلا من كل شئ فأنا خيرا لك من كل شئ” (القرطبي)

فيجب تكامل المجتماعات والمؤسسات الحكوميه والقطاع العام والخاص بالإهتمام بالشباب والصلح بينهما وتشغيل العاطل منهم بقدر الإمكان فلا اعي لفئه او طائفه تتحيز عن فئه أخرى وإنما نري تزاوج وأخوة في المجتمع والصلح ونشر التسامح بين الناس.

قال الله تعال” فإتقوا الله وأصلحوا ذات بينكم”

وقال عليه الصلاه والسلام ” آلا أخبركم بأفضل من درجه الصيام والصلاه والصقه قالوا بلا  قال: صلاح ذات البين” ولا يحل لمسلم أن يهجر أخاه فوق ثلاث أيام . ” فما زاد الله عبدا بعفوا إلا عزا”

نحن هيئه تربية وتعليم أمانه في أعناقنا في توصيل الأمانه على أتم ما يكون وشكرا.

أ.إيمان  محمد يوسف

Advertisements

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s